“أوبك” تتحدث عن استثمارات تريليونية!

YNP:

أكد أمين عام منظمة “أوبك” هيثم الغيص أن تأمين الإمدادات اللازمة من النفط يتطلب ضخ مزيد من الاستثمارات في مختلف أنشطة الصناعة النفطية في ظل الزيادة المتوقعة في استهلاك الطاقة.

وقال هيثم الغيص في تصريحات لوكالة “وام” نشرت اليوم الاثنين: “إن تخصيص المزيد من الاستثمارات في صناعة النفط من شأنها أن تسهم في تعزيز استدامة قطاع الطاقة العالمي، وتأمين إمدادات كافية وموثوقة للعالم أجمع وضمان إمدادات آمنة لأجيال المستقبل”.

وأشار أمين عام “أوبك” إلى أن زيادة الاستثمارات في صناعة النفط تأتي في ظل زيادة الطلب العالمي على الطاقة، إذ يحتاج قطاع التنقيب والاستخراج استثمارات تقدر بنحو 11.1 تريليون دولار وقطاع التكرير والتصنيع حوالي 1.7 تريليون دولار، فيما يتطلب قطاع النقل والتسويق تخصيص استثمارات بـ 1.2 تريليون دولار وذلك بحلول عام 2045.

 

وأضاف:”أهمية هذه الاستثمارات لا تنحصر فقط في تعزيز أمن الطاقة العالمي، بل ستسهم أيضا بشكل كبير في تطوير التقنيات المطلوبة لخفض الانبعاثات.. لذا تواصل المنظمة والدول الأعضاء فيها تأكد أهمية ضخ الاستثمارات اللازمة في هذا القطاع الحيوي لارتباطها بشكلٍ وثيق باستدامة قطاع الطاقة وتأمين الإمدادات وخفض الانبعاثات”.

وأكد أمين عام “أوبك” أن الدول الأعضاء في المنظمة تلعب أدوارا قيادية مهمة في العديد من القضايا الحاسمة التي تهم العالم أجمع لإيجاد حلول واقعية ومسؤولة وشاملة لا سيما قضايا التغير المناخي وتحول الطاقة.

وقال إن المنظمة وأعضاءها شاركوا في المفاوضات المتعلقة بالتغير المناخي بعد أن حصلت على صفة مراقب في مؤتمرات الأطراف “COP” وذلك نتيجة لإيمان الدول الأعضاء بمدى أهمية هذه المسألة على العالم، موضحا أن منظمة “أوبك” تقدم الدعم المستمر لأعضائها في هذا الشأن عبر طرق عدة منها تسهيل عملية تبادل المعلومات خاصة فيما يخص أفضل الممارسات وهذا الدور المساند يساهم في تطوير وتنفيذ استراتيجيات فعالة لخفض الانبعاثات وتطوير صناعة الطاقة والنفط لجعلها أكثر صداقة للبيئة.

 

 

شاهد أيضاً

الشيكل الإسرائيلي عند أدنى مستوى في 5 أشهر  

YNP: تراجع سعر صرف العملة الإسرائيلية أمام نظيرتها الأمريكية، اليوم الخميس، وجرى تداول الدولار عند …