اليمن توجه صفعة استراتيجية لاقتصاد الكيان

 

YNP:

اعتادت سفن شحن الحاويات التي تجلب السلع إلى الصهيونية، بما في ذلك الأحذية والملابس والأثاث والسلع الكهربائية، الدخول إلى مضيق باب المندب إلى البحر الأحمر ومنه إلى ميناء إيلات في فلسطين المحتلة، أو قناة السويس المصرية ومن ثم إلى ميناء أسدود أو حيفا.

اليوم، وفي ظل الحرب على قطاع غزة وتهديدات انصار الله (الحوثيين)  في اليمن باستهداف السفن المتجهة إلى الاحتلال من باب المندب، يتعين على السفن المتجهة إلى الموانئ الصهيونية الالتفاف حول أفريقيا للوصول إلى فلسطين المحتلة عبر مضيق جبل طارق في شمال المغرب.

وقال رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع، في بيان اليوم، إن 55 سفينة تحولت إلى طريق رأس الرجاء الصالح منذ 19 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

يزيد المسار البديل للشحن البحري عبر البحر الأحمر من وقت إبحار السفن المتجهة إلى الكيان بما بين 17 يوما و22 يومًا، مما تسبب في ارتفاع كلفة الشحن وأسعار البضائع وحتى تأجيل بعض الصفقات والمعاملات والتبادل التجاري الإسرائيلي.

وبحسب بيانات وزارة الاقتصاد الإسرائيلية، تجاوزت قيمة الصادرات الإسرائيلية العام الماضي 166 مليار دولار، وترتفع 10% مقارنة بالعام 2021.

وجدت 38% من البضائع الإسرائيلية طريقها إلى الأسواق الأوروبية، وفي حين تم تصدير 35% منها إلى دول في أميركا، و24% إلى آسيا، تم تصدير الباقي إلى أفريقيا وأوكرانيا، وفق البيانات الرسمية الإسرائيلية.

وزادت الصادرات الإسرائيلية من البضائع إلى الولايات المتحدة 19% خلال السنة الماضية على أساس سنوي، كما ارتفعت إلى بريطانيا 113%، وإلى البرازيل 90%، والهند 39%، وتركيا 17%.

في المقابل، بلغت قيمة الواردات السلعية في 2022 نحو 107.7 مليارات دولار بزيادة 16.9% مقارنة بالعام 2021.

وشكّل حجم التبادل التجاري لإسرائيل 34.6% من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2022، إذ بلغت قيمة الصادرات 73.8 مليار دولار، في حين سجّلت الواردات 107.2 مليارات دولار.

شاهد أيضاً

الشيكل الإسرائيلي عند أدنى مستوى في 5 أشهر  

YNP: تراجع سعر صرف العملة الإسرائيلية أمام نظيرتها الأمريكية، اليوم الخميس، وجرى تداول الدولار عند …