“ستاربكس” تتكبد خسارة 11 مليار دولار

 

 

YNP:

في تحول مضطرب للأحداث، تكبدت شركة ستاربكس خسارة هائلة في القيمة السوقية، بلغت 11 مليار دولار، وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 9.4 بالمئة، مما أطلق أجراس الإنذار داخل أروقة شركة متاجر القهوة الأولى عالميا.

ينبع أصل الأزمة التي تواجهها ستاربكس اليوم، من تغريدة غير متوقعة من اتحاد عمال ستاربكس، الذي يمثل فصيلا من عمال صناعة القهوة، عبر فيه عن تضامنه مع الفلسطينيين مع بداية الهجمات الإسرائيلية على غزة.

الشركة قدمت دعوى قضائية لمقاضاة العاملين لديها الذين أبدوا دعمهم لفلسطين، مما أثار الجدل.

أثارت هذه البادرة سلسلة من ردود الفعل، مما أدى إلى مقاطعة واسعة النطاق أثرت بشدة على الموقف المالي للشركة العملاقة.

وفقا لموقع “إيكونوميك تايمز”، منذ 16 نوفمبر، انخفضت أسهم ستاربكس بنسبة 8.96 بالمئة، وهو ما يمثل خسارة هائلة بلغت 11 مليار دولار.

وقد ألقى هذا الانخفاض الكارثي، إلى جانب التقارير عن تباطؤ المبيعات والاستقبال الفاتر لعروض أعياد الميلاد، بظلاله، على آفاق الشركة.

وعلق أحد المحللين الاقتصاديين لإيكونوميك تايمز: “في خضم المقاطعة المتصاعدة المرتبطة بالتوترات بين الكيان الاسرائيلي وغزة، يشكل السخط المتزايد تحديات كبيرة لمستقبل الشركة”.

سجل هذا الانخفاض في السوق رقما قياسيا جديدا، حيث شهدت ستاربكس انخفاضا في الأسهم لمدة 12 جلسة متتالية – وهو أطول انخفاض منذ إنشائها في عام 1992.

ويتم تداول الشركة حاليا عند حوالي 95.80 دولارا للسهم، وهو تناقض صارخ مع ذروتها السنوية البالغة 115 دولارا.

ووفقا للموقع الاقتصادي المختص، فأن إبحار ستاربكس “عبر هذه المياه المضطربة” أصبح أمرا بالغ الأهمية بينما تكافح الشركة من أجل الحفاظ على صورة علامتها التجارية وسط القضايا العالمية المثيرة للانقسام العميق.

شاهد أيضاً

اضطراب حركة الطيران في “إسرائيل”

YNP:  أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، عن وقوع اضطرابات في خدمات الطيران في جميع …