“ضربة روسية صينية للدولار”

 

YNP: روسيا اليوم

علقت المحللة الاقتصادية المصرية حنان رمسيس، على قيام روسيا والصين بالاستغناء عن عملات دول ثالثة في التجارة بينهما، وفقا لتصريحات رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين.

وقالت رمسيس في تصريحات لـRT: “في ظل استمرار العقوبات الاقتصادية الغاشمة على أي قوى اقتصادية تتواجد في الأفق الاقتصادي تعطل تقدم الولايات المتحدة الأمريكية لإحكام أطماعها وسيطرتها علي العالم، تسعي روسيا إلى التعامل والتعاون الاقتصادي بعملات أخرى غير الدولار”.

وتابعت المحللة المصرية: “ففي ظل اتفاقية تكتل البريكس سيتم التعامل البيني بين الدول بالروبل الروسي وعملة الدولة المحلية، وهذا إن دل فهو يدل على قوة الاقتصاد الروسي وقدرته على استعادة توازنه بعد ضربات اقتصاديه متتالية وعقوبات مشددة فرضت على هذا الاقتصاد.

ونوهت إلى أن رئيس الوزراء الروسي صرح، في ظل تطور العلاقات الثنائية بين موسكو وبكين، أن البلدين استغنيا عن الدولار في التجارة بينهما وأن التبادل التجاري هو في أعلى مستوياته الاقتصاديه بفضل هذا الإجراء، فالعلاقات الروسية الصينية هي علاقات متأصلة وممتدة منذ قرون سابقة وستستمر في الزيادة لقرون مقبلة.

وأشارت رمسيس إلى أن هذا التعاون نابع من الاستراتيجيات التي يحددها رئيسا الدولتين، ويتطلع إلى الوصول إلى أعلى نسب من التبادل التجاري فيما بينهما. وتبحث الدولتان زيادة التعامل بالعملات المحلية إلى مستويات تفوق الـ20% وهو حجم التبادل التجاري السابق لعام 2020.

وقالت إن من المتوقع أن يرتفع حجم التجارة البينية إلى 300 مليار دولار ولكن بالعملات المحلية بحلول 2030، حيث تضاعف حجم التجارة بين روسيا والصين في العديد من المجالات كالطاقة والسيارات والمعدات الإلكترونية.

شاهد أيضاً

برنت يقترب من أدنى مستوى خلال شهر

  YNP: استقرت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، ليحوم خام القياس العالمي برنت قرب أدنى مستوى …