فوضى خلاقة تعصف بمنياء استراتجي أمريكي.. “بالتيمور” مغلق حتى إشعار آخر

 

 

YNP:

انهار جسر رئيسي للسيارات في مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند الأمريكية، بعد أن اصطدمت به سفينة حاويات، وهو ما أدى إلى غرق السيارات في المياه وعمّت الفوضى في أحد أهم الموانئ على الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

إدارة إطفاء مدينة بالتيمور قالت في تصريحات تابعها بقش إن الحادث خلَّف سقوط نحو 20 شخصاً في الماء، وهو ما أكده حاكم ماريلاند بعد انهيار الجسر. 

 

وحدث اصطدام سفينة الحاويات الكبيرة “دالي” على جسر “فرانسيس سكوت كي” في وقت مبكر من يوم الثلاثاء، ويبلغ طول السفينة 948 قدماً، وهو ما أدى بالسفن المبحرة إلى ميناء “بالتيمور” إلى الرسو في المياه القريبة بعد أن تقطعت السبل بالسفن داخل الميناء، وذلك نتيجة لتوقف حركة المرور. 

 

وتُبحر السفينة دالي تحت علم سنغافورة، وتم بناؤها عام 2015، وتبلغ حمولتها 32 ألف طن، ووفقاً لشركة “سينيرجي مارين” ومقرها لندن، فإن السفينة دالي كان على متنها حوالي 4900 حاوية وقت الاصطدام. 

 

وكانت “دالي” تحمل حاويات من شرق آسيا إلى الساحل الشرقي لـ أمريكا عبر قناة بنما، ويُشار إلى أن ميناء بالتيمور تعامل في العام 2023 مع 847.158 سيارة وشاحنة خفيفة، وهو أكبر عدد من أي ميناء أمريكي للعام الثالث عشر على التوالي، وفق موقع ولاية ماريلاند. 

 

ما بعد الحادثة: فوضى 

من المرجح أن يسبب الحادث اضطراباً كبيراً، سواء بالنسبة للشحن في أحد أكثر الموانئ ازدحاماً على الساحل الشرقي لـ أمريكا، أو على الطرق. 

 

ويسمح جسر “فرانسيس سكوت كي” للسفن التجارية بالدخول إلى ميناء بالتيمور، وهو أحد أهم الموانئ في الولايات المتحدة من حيث حجم وقيمة البضائع، ويُعتبر أكبر ميناء أمريكي للتعامل مع السيارات والشاحنات الخفيفة وفقاً لمتابعات بقش. 

وهناك ما لا يقل عن 21 سفينة في المياه إلى الغرب من الجسر المنهار، وهناك أيضاً ما لا يقل عن ثلاث ناقلات بضائع سائبة وحاملة مركبات وصهريج صغير.

ومن الممكن أن يؤدي إغلاق الميناء، حتى إشعار آخر، إلى إحداث فوضى للمسافرين قبيل عطلة عيد الفصح في عطلة نهاية الأسبوع على الممر المسدود بالفعل بين نيويورك و واشنطن العاصمة.

وقد يؤدث إغلاق الميناء إلى ازدحام للمسافرين ورجال الأعمال على حدٍ سواء، وربما لعدة أشهر، وبالنظر إلى تقديرات الوقت والمسافة المقطوعة على “غوغل”، تستغرق الرحلة المتجهة شمالاً من الطريق السريع 95 حول القوس الغربي من 1-695 لتجنب جسر “كي” حوالي ساعة، مقابل 32 دقيقة تستغرقها الرحلة شرقاً عبر الجسر.

 

البيت الأبيض يعلق 

في تصريحات صحفية قال مسؤول بالبيت الأبيض إن واشنطن تراقب الحادث، وإنه لا وجود لعلامة عن أي نية شريرة تقف وراء الحادثة. 

 

وقال الرئيس بايدن إن أعمال البحث والإنقاذ ما تزال جارية بشأن حادث انهيار جسر بالتمور، وأضاف أنه سيتم توفير جميع الموارد الفيدرالية للاستجابة السريعة مع الحادث، وأن واشنطن ستعمل على إعادة تشغيل ميناء بالتيمور مرة أخرى في أقرب وقت ممكن بعد إعادة بنائه. 

ووفقاً لبايدن، تشير التحقيقات إلى أن حادث انهيار جسر بالتيمور طبيعي وليس تخريبياً.

وبحثت طواقم الإسعاف الأمريكية عن عدد من الأشخاص في المياه بموقع الحادث، مستعينة بطائرات مسيرات ومروحيات وغواصين.

شاهد أيضاً

الشيكل الإسرائيلي عند أدنى مستوى في 5 أشهر  

YNP: تراجع سعر صرف العملة الإسرائيلية أمام نظيرتها الأمريكية، اليوم الخميس، وجرى تداول الدولار عند …